لقد ظهر المهدي ع

انجيل قائم آل محمد عليه السلام

غاية الحكيم هو كتاب يقدم دمجاً مفصلاً بين الديانات الكبرى والصغرى، والمخطوطات الغنوصية المكتشفة حديثاً والنصوص الأبوكريفية، بالإضافة إلى العلوم الحديثة والعلوم الإنسانية، ومن خلال إطاره الواسع والشامل يكتسب القارئ فهماً أعمق لغاية البشر الحقيقية، حيث أنه يقدم خطوات عملية في سبيل تحقيقها. إنه ببساطة إنجيل آخر الزمان الذي يتعدى حدود الزمان والمكان.

دكتور أريا رازفار، أستاذ التعليم واللغويات، جامعة إلينوي بشيكاغو

يسجل هذا الكتاب المحادثات التنويرية التي دارت بين المهدي الأول والمهدي الثاني، حيث يأخذ كلاهما معاً القارئ في رحلة لا تنسى، وذلك من خلال الخوض في بحر عميق من الموضوعات. وبأسلوب واضح وسعة اطلاع عظيمة، يوصل أبا الصادق (منه السلام) النقاط ببراعة ويكشف الستار عن ما عظم من الأسرار. قراءة مشوقة تأسر القلوب والأذهان من البداية إلى النهاية.

دكتور عرفان الامجير، الحاصل على بكالوريوس الطب والجراحة وبكالوريوس علوم، وعضو في الهيئة الملكية للأطباء

كتاب يأخذك في رحلة مميزة عبر التاريخ الديني ليضع الكثير من الحقائق في سياق متسق ومتكامل، ويقدم الدين ولأول مرة بصورة منطقية متكاملة، تجعلك تشكك بمصداقية المؤسسات الدينية جميعا. كطبيب أصبت بالذهول لأني ولأول مرة أقرأ كتاب ديني يفسر بعض السلوكيات البيولوجية والنفسية للإنسان. الكاتب الذي يتناول وبكل جراءة حقائق خطيرة ليصل إلى نتائج مذهلة، من الصعب تجاهل كونه رسول إلهي. هذا الكتاب سيقود ثورة في عقل كل من يقرأه.

دكتور علي رؤوف كاظم، طبيب

لم يتعرض وجودنا الإنساني لشيء أكثر إيلاماً من إنقطاع إتصالنا مع الله، فلم نعد نسمعه، وتشوهت علاقتنا به وببعضنا البعض وتحرفت وانقطعت. وبعد عشرة آلاف عام من التيه والتخبط وبحثنا اليائس عن أي إشارة أو كلمه منه، وصلتنا أخيرا المكالمة التي لطالما انتظرناها، اسمها كتاب “غاية الحكيم ” إنه الله يحدثنا من جديد ويقول لنا: هل نفتح صفحة جديدة؟

هديل الخولي، مدافعة عن حقوق الإنسان

اضغط الصورة لتحميل الكتاب مجاناً